خريطة الموقع  
أسماك الامارات

تعريف وشروح الرياح المحليه  «^»  أشجار القرم ثروة فريدة ترعاها وتنميها «البيئة»   «^»  نجم البحر + دجاجة البحر +خيار البحر + سمكة العقرب ) موضوع علمي   «^»  أسرار البرزخ المائي بين الماء العذب والماء المالح   «^»  أشجار القرم ثروة فريدة ترعاها وتنميها «البيئة»  «^»  الحشرات كائنات خارقة تمتلك قدرات خاصة تحيّر العلماء  «^»  سمكة الأسد   «^»  تعرف ع اللؤلؤ   «^»  ما هي البيئة البحرية   «^»  لماذا يتلون سطح البحار باللون الازرق؟! جديد المقالات
علي صقر السويدي.. مستكشف البحار ومصور أول فيلم إماراتي تحت الماء   «^»  «أبوظبي للموانئ» ترسي عقداً على شركة «الحبتور لايتون» لتنفيذ أعمال إنشاءات في «ميناء خليفة»  «^»  دعوة الجمهور إلى التصويت لـ«بو طينة» وليوا ضمن عجائب الطبيعة السبع  «^»  «بيئة أبوظبي» تطلق أطلس للموارد الساحلية في فبراير المقبل   «^»  سوق أم القيوين يشهد وفرة في الأسماك بعد انحسار المد الأحمر  «^»  75 مليون درهم قيمة مبيعات الأسماك في أبوظبي العام الماضي   «^»  «البيئة» تؤكد عدم سُمِّية الهائمات النباتية المسببة للمد الأحمر  «^»  العثور على حوت نافق قبالة شواطئ أبوظبي   «^»  مساهمون في جمعية أبوظبي لصيادي الأسماك يشكون من طريقة توزيع الأرباح  «^»  إشهار جمعية للصيادين في رأس الخيمة جديد الأخبار

المقالات
مقالات الصيد
الشباك المستخدمة بالصيد البحري وأنواعها


بدايات الأشياء دائماً تكون متواضعة، وإنسان الامارات كغيره من سكان الارض أخذ يتلمس ماحوله من معطيات الطبيعة ليسد حاجته، وكما قيل الحاجة أم الاختراع فاستعمل جذوع النخيل وجريدها ليطفو فوق الماء واتخذ من الشاشة وسيلة للصيد والتنقل واستعمل جريد النخيل ايضاً في عمل مصايد للأسماك مثل الأقفاص الصغيرة والحضرات، وبعد أن خرج من نطاق ارضه الى عالم آخر مختلف مثل الهند وشرق افريقيا ورأى الناس هناك يغزلون وينسجون من الوبر خيوطاً ليصطادوا بها الأسماك· تعلم منهم تلك الطرق، وعندما عاد الى أرضه أخذ يغزل وينسج الوبر على شكل خيوط مترابطة وبأطوال مختلفة، وأول استخدام لتلك الخيوط كان للصيد الحداق ولمسافات قريبة من الشاطىء، ولكن ابن الامارات الأول طوَّر تلك المهنة وأخذ ينسج منها الشباك، وكانت في البداية بمقاسات صغيرة يستخدمها بالقرب من الشواطىء القريبة من منزله، ومع مرور السنوات وتطور الانسان في مهنة الصيد على مستوى العالم، استبدلت تلك الطرق بأخرى جديدة، وظهر النايلون الذي اصبح له عدة استخدامات وطرق عديدة مثل الشباك والخيوط الخاصة بالصيد لأغراض مختلفة·


الاستعداد للصيد بالشباك


****أنواع الشباك
تعود تسمية هذه الشباك الى الطريقة التي تصاد بها الاسماك، حيث تعلق من خياشيمها في عيون الشباك التي يختلف بعضها عن بعض من حيث طريقة الاستعمال، أما سعة عيون هذه الشباك وسماكة الخيوط فتختلف من شبكة لأخرى وهي ثلاثة أنواع:
الشباك الخيشومية

الشباك الخيشومية الهائمة

تصنع هذه الشباك محلياً وهي ذات عيون مختلفة السعة تتراوح بين أقل من بوصة الى 5 بوصات، والخيوط مختلفة السماكة من 210/ 2 الى 210/ 36 وتكون فتحة العين وسماكة الخيط حسب نوع الأسماك· وتستخدم حبال نايلون لربط قطع الشباك من أعلى ومن أسفل وذلك حتى تبقى الشبكة مفتوحة بكامل عمقها· أما العوامات ففي الغالب تصنع من قطع (البوليستايرين)، وغالباً ماتتكون الأثقال من الجارة أو تصنع من الاسمنت على شكل قرصي أو بيضاوي غير منتظم، ويتراوح وزن القطعة الواحدة بين 300 - 500 جرام·

الشباك الخيشومية الدائرية

طريقة استخدام هذه الشباك تتنوع بشكل دائري بحيث تحيط بمجموعة الاسماك بدلاً من اعتراضها بشكل طولي كما هو الحال بالنسبة للشباك الخيشومية الهائمة، ويلجأ اليها الصيادون عند اصطياد بعض انواع الاسماك سريعة الحركة

الشباك الخيشومية القاعية الثابتة

تنتشر هذه الشباك بملاصقة قاع البحر حيث يلامس الحبل القاعي للشبكة قاع البحر وتثبت بعوامات، وتستخدم مثل هذه الشباك في المناطق ذات القاع الصخري أو المرجاني، وتكون خيوطها قوية بحيث تتراوح سماكة الخيط بين 210/ 26 الى 210/ 60 وعيون الشباك بين 4,5 الى 6 بوصات

وهي أكبر انواع الشباك المستخدمة في دولة الامارات حجماً وأصغرها من ناحية سعة العين وتتكون شبكة اليل من كيس من الشباك المصنوعة من خيوط النايلون بدون عقد ويبلغ طوله تسع قامات واتساعه عند قاعدته عشر قامات ولايزيد على سبع قامات عند مدخله، وينفذ الصياد خطة لدفع الأسماك داخل الشبكة بحيث يربط جناحين من نفس شباك الكيس على مدخل يصل طول الجناح الواحد حوالي خمسين قامة وعمقه حوالي ثلاث قامات، ثم تربط بطرف كل جناح قطع من الشباك ذات العيون الواسعة يبلغ طولها من عشرين الى خمس وعشرين قامة·
وتستخدم هذه الشباك لصيد الاسماك الصغيرة مثل السردين (العومة) والأنشوجة (البرية)· الشباك السينية الشاطئية (اليل):
الضغوة هي احدى الوسائل القديمة الحديثة للصيد بالشباك وتنتشر هذه الطريقة على مستوى الدولة، وغالباً مايعرفها مرتادو البحر، فهي بدأت منذ أن بدأ انسان الامارات يتعرف على البحر، فكانت المراحل الأولى على شكل ضغوة صغيرة لاتتجاوز الأمتار البسيطة وأصبحت الآن تمتد الى أكثر من نصف كيلومتر تقريباً، ولكن كانت في الماضي تتكون أو تصنع من خيوط الغزل على شكل خيوط طويلة تلف على قطعة خشبية بأطوال مختلفة ثم توصل بعضها ببعض وتطرق على شكل شبك وبما أن خيوط الوبر كانت بيضاء في الغالب فكانوا في الماضي يصبغونها بلحاء شجر الهمبو وهي من الاشجار المحلية الكبيرة تشبه أشجار المانجو الى حد كبير لكنها تفرز مادة صبغية في لحائها ولها ثمر يؤكل بينما تستخدم أوراقها كعلف للجمال والمواشي وتكثر هذه الشجرة في الساحل الشرقي للدولة وتتكون الضغوة من عدة أجزاء!
شباك الضَّغوة
القبلان ◄
وهي شباك مصنوعة من خيوط القطن أو النايلون تنسج على خشبه لها فتحات سعة الفتحة نصف متر ويتم وضع هذه الشباك على جوانب الضغوة من جهة اليمين والشمال

الكربه ◄
في الماضي كانت تستخدم من لحاء جذوع النخيل المسمى (الكرب) ذات الاصناف الجيدة والأحجام الكبيرة وبعد تهذيبه يتم ثقبه من الاطراف بواسطة سيخ من الحديد المحمى فينتج عن ذلك ثقوب تُدخل فيها الحبال ويتم وضعها في أعلى الضغوة لكي تطفو بالليخ (الشبك) على سطح البحر، وكانت الضغوة الواحدة تحتاج لحوالي مائتي كربه تقريباً، أما في وقتنا الحاضر فالكربة تستخدم من الفلّين باللونين الاحمر والابيض حتى يتم مشاهدته من مسافات بعيدة وبأحجام مختلفة ويسميها البعض البويه

المْسَوّ ◄
وهو عبارة عن أحجار مثقوبة لكنها تخرم برباط صعب الانفلات وتربط وتوضع أسفل الضغوة لكي تسحبها الى قاع البحر لمنع الأسماك من الخروج منها واستبدلت الآن الحجارة بأثقال من مادة الرصاص إلا أن البعض لايزال يستخدم الحجارة

اليّل ◄
وهو عبارة عن شبك مصنوع من خيوط القطن أو النايلون يتم غلقه من جميع الجهات عدا جهة واحدة هي المسماة حلق اليّل كي تسمح بدخول الأسماك دون أن تتمكن من الخروج ويكون حلق اليل في الطرف الأخير من داخل الضغوة ويوضع في المنتصف، كما توضع أعلى اليل بويه وكانوا في الماضي يضعون القرعه وهي ثمرة شجرة اليقطين الجافة لترى من بعيد للاستدلال بها على مكان حلق اليل
الخراب ◄
وهو حبل متين تربط أطراف الضغوة فيه ويُسحب باتجاه اليابسة

الصَّوْرَة ◄
وهي الحبال التي بين الخراب والقبلان

الياروف ◄
شبك صغير مصنوع من نفس شبك اليلّ ويتم به إفراغ ما بداخل اليلّ من أسماك الى السيف وهو المكان الذي يتم تجميع الاسماك فوقه واستبدِل الآن بتفريغ الصيد داخل سيارة النقل

صاحب السمو

نشر بتاريخ 17-11-2008  


أضف تقييمك

التقييم: 5.82/10 (200 صوت)


 


التقويــم
إبريل 2014
سحنثرخج
1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930

مواقع تهمك

 
الصور ϖ المقالات ϖ الأخبار ϖ الفيديو ϖ المنتديات ϖ الرئيسية
Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.uaefishes.com - All rights reserved